القضية الأخطر منذ سنوات وزارة الداخلية بالسعودية تعلن القبض علي مواطنين يعملون في احد القطاعات الامنية لترويجهم المخدرات بالرياض

القضية الأخطر منذ سنوات وزارة الداخلية بالسعودية تعلن القبض علي مواطنين يعملون في احد القطاعات الامنية لترويجهم المخدرات بالرياض
القضية الأخطر منذ سنوات وزارة الداخلية بالسعودية تعلن القبض علي مواطنين يعملون في احد القطاعات الامنية لترويجهم المخدرات بالرياض

في صباح يومنا هذا، ومن قلب العاصمة الرياض، كانت لنا صدمة لم نتوقعها. فالجهات الأمنية، في مظهر من التفوق والبراعة، ألقت القبض على خمسة أشخاص. ولكن الأمر الذي جعل هذه الحادثة فريدة من نوعها، هو انتماء اثنين من هؤلاء الموقوفين إلى القطاعات الأمنية نفسها في هذا الإطار، أفاد مصدر رسمي من وزارة الداخلية بأن الموقوفين الخمسة تضمنوا ثلاثة أشخاص من الجنسية الإثيوبية مخالفين لنظام أمن الحدود. ولكن الشكل الصادم في القصة هو ضلوع الرقيب أول فيصل عبدالسلام عصر والرقيب سلطان هادي القحطاني، وهما من أبناء الوطن والذين كانا يعملان في القطاعات الأمنية.

في لمحة سريعة عن القضية, أُلقي الضوء على الأحياء الثلاثة في الرياض التي اختارها المتهمون كمخابئ لهم. ولكن ما جعل الأمر مثيرًا للدهشة، هو ضبط ما مقداره 74.6 كيلوجرامًا من الحشيش المخدر.

رسالة واضحة من وزارة الداخلية

وزارة الداخلية، في ختام هذه الواقعة، أرادت أن توجه رسالة صارمة وواضحة للجميع. فقد أكدت الوزارة أنها ستظل قوية ومستمرة في مواجهة أي تهديدات للأمن الوطني، وأن أيدي العدل ستمتد للجميع، سواء كانوا من داخل النظام الأمني أو خارجه. وأضافت أنها مستعدة تمامًا لمواجهة المخططات الإجرامية التي تستهدف أمن الوطن وشبابه، خاصة المتعلقة بتهريب وترويج المخدرات يجب أن نكون جميعًا أكثر وعيًا وحذرًا. فالأمن ليس مسؤولية الحكومة وحدها، ولكنه مسؤولية كل فرد منا. وعندما نسمع بمثل هذه الواقعات، يجب أن نتذكر دائمًا الدور الذي نلعبه في الحفاظ على أمان واستقرار وطننا الغالي.

close