إحذرها.. وعقوبات وغرامة تصل إلى 150 ألف ريال سعودي لمن يفعل ذلك فى السعودية

إحذرها.. وعقوبات وغرامة تصل إلى 150 ألف ريال سعودي لمن يفعل ذلك فى السعودية

تعتبر المياه مورداً حيوياً للبشرية، وتحظى بأهمية كبيرة في الحفاظ على البيئة وتوفيرها للأغراض الزراعية والصناعية والشرب، لذا تولي الحكومات اهتماماً كبيراً لتنظيم استخدام هذا المورد الثمين، ومن بين الإجراءات التي اتخذتها وزارة البيئة السعودية، والتي تعكس الجهود الحثيثة للحفاظ على الموارد المائية، هي وضع شروط وضوابط لحفر الآبار، إضافة إلى فرض عقوبات على المخالفين.

الشروط والضوابط الجديدة

تضمنت التوجيهات الجديدة التي أصدرتها وزارة البيئة السعودية ثماني مواد أساسية، تتعلق بالشروط والأحكام العامة لحفر الآبار، وأنواع رخص المصادر المائية، بما في ذلك الآبار المخصصة للاحتياجات البشرية الأساسية والأغراض الزراعية والصناعية والبيئية، إضافة إلى مواصفات تحصين الآبار، وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود المستمرة لتحقيق التنمية المستدامة وضمان استدامة الموارد المائية في المملكة.

العقوبات على المخالفين

توضح التوجيهات الجديدة لوزارة البيئة السعودية بوضوح أن حفر الآبار دون الحصول على التراخيص المناسبة يعتبر مخالفة قانونية، وتفرض غرامة مالية تبلغ 150 ألف ريال، بالإضافة إلى ردم البئر، وتتنوع العقوبات وفقاً لنوع المخالفة، فعلى سبيل المثال، إذا تم حفر بئر دون ترخيص في الرف الرسوبي، فإن الغرامة تصل إلى 100 ألف ريال، بينما يتراوح الغرامات لتنظيف أو تعميق البئر في الرف الرسوبي بين 20 و50 ألف ريال، ولا تقتصر العقوبات على الغرامات المالية فقط، بل قد تصل إلى حد ردم البئر أو التعميق بدون رخصة، تتضح من خلال توجيهات وزارة البيئة السعودية لتنظيم حفر الآبار أهمية الرقابة والتنظيم لضمان استدامة الموارد المائية وحمايتها من التلوث والاستنزاف غير المسؤول، وتأتي هذه الإجراءات في إطار الجهود الوطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة للأجيال القادمة.

تعزيز الوعي بأهمية حفظ المياه

تسعى وزارة البيئة السعودية إلى تعزيز الوعي بأهمية حفظ المياه وتحسين استخدامها بشكل مستدام، من خلال حملات توعية وتثقيفية متعددة القنوات، تشمل وسائل الإعلام والمدارس والمؤسسات الحكومية وغيرها، وتهدف هذه الحملات إلى تغيير السلوكيات والعادات الاستهلاكية نحو استخدام المياه بشكل أكثر فعالية وترشيد، مما يساهم في الحفاظ على هذا المورد الحيوي، تؤكد وزارة البيئة السعودية على ضرورة تطبيق القوانين واللوائح المتعلقة بحفر الآبار بصرامة، وذلك من خلال تعزيز الرقابة والمتابعة المستمرة على أرض الواقع، ويشمل ذلك تعزيز العمليات التفتيشية وتشديد العقوبات على المخالفين، بما يضمن احترام القانون والمحافظة على استدامة الموارد المائية وحمايتها من أي تجاوزات غير مشروعة.

close