صلاة التهجد 1445.. موعد الصلاة في الحرم المكي 2024 ومن هم الأئمة؟

صلاة التهجد 1445.. موعد الصلاة في الحرم المكي 2024 ومن هم الأئمة؟

تقترب أعظم الأيام في شهر رمضان، وهي العشر الأواخر، التي تتميز بزيادة التقرب إلى الله والإكثار من الدعاء والتضرع إليه، تزايدت تساؤلات الملايين حول العالم عن موعد صلاة التهجد في الحرم المكي خلال هذه الليالي العظيمة، بما في ذلك ليلة القدر التي يتحراها المسلمون خلال الثلث الأخير من شهر رمضان.

من المتوقع أن يكون موعد صلاة التهجد في الحرم المكي 1445 بعد منتصف الليل بحوالي نصف ساعة، تقريبًا، حيث يقيمها عدد من كبار المشايخ والعلماء في المملكة، تقام هذه الصلاة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

أئمة صلاة التهجد في الحرم المكي

سيؤم المسلمون في صلاة التهجد في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك أربعة أئمة، وهم الدكتور الشيخ عبدالرحمن السديس، والدكتور الشيخ عبدالله بن عواد الجهني، والشيخ بندر بن عبدالعزيز بليلة، والشيخ ماهر بن حمد المعقيلي.

أئمة صلاة التهجد في المسجد النبوي

في المسجد النبوي، سيؤم المسلمون في صلاة التهجد مجموعة من العلماء والمشايخ المعروفين مثل الدكتور الشيخ علي الحذيفي، والشيخ أحمد بن طالب بن حميد، والشيخ صلاح البدير، والشيخ عبدالمحسن القاسم، والشيخ أحمد الحذيفي، والدكتور عبدالله البعيجان.

أهمية صلاة التهجد في الحرم المكي

تأتي صلاة التهجد بأهمية كبيرة في الإسلام، خاصة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث يُعتقد أن ليلة القدر تحدث في هذه الفترة، وهي ليلة يُغفر فيها للمؤمنين ذنوبهم ويُنجيهم من النار، لذلك، يسعى المسلمون إلى القيام بالعبادات والأعمال الصالحة في هذه الفترة، وصلاة التهجد تعتبر من أبرز هذه الأعمال الصالحة التي يُمكن أداؤها، تعمل صلاة التهجد على تعزيز الروحانية والإيمان لدى المسلمين، حيث يتجلى ذلك في الانغماس في العبادة والتضرع إلى الله والاستشعار العميق للقرب منه، إن قيام المؤمنين بأداء هذه الصلاة في الأوقات الأخيرة من الليل يعكس استعدادهم لاستقبال ليلة القدر والاستماع إلى رحمة الله وبركاته، تسهم صلاة التهجد في تعزيز العلاقة القوية بين المسلم وربه، حيث يشعر المصلي بالقرب الفائق من الله خلال تلك اللحظات الساحرة من الليل، يجد المؤمن في هذه الصلاة الراحة النفسية والسكينة الداخلية، ويستمد القوة والثقة لمواجهة تحديات الحياة اليومية بثقة وإيمان.

close