في اكبر عملية بعام 2024 الجمارك السعودية تحبط تهريب اكثر من مليون حبة مخبأة داخل شمام

في اكبر عملية بعام 2024 الجمارك السعودية تحبط تهريب اكثر من مليون حبة مخبأة داخل شمام
في اكبر عملية بعام 2024 الجمارك السعودية تحبط تهريب اكثر من مليون حبة مخبأة داخل شمام

في واقعة تُظهر الذكاء والإبداع في طرق التهريب، ومدى الجهود المبذولة لإحباطها، تمكنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك في ميناء ضباء من إحباط محاولة تهريب ضخمة كانت تستهدف أراضي المملكة في تفاصيل العملية، وبحسب ما أعلنته الهيئة، فإن اليقظة الجمركية والتقنيات المتطورة كان لهما الدور البارز في كشف محاولة تهريب أكثر من مليون حبة كبتاجون مخبأة بدهاء داخل إرسالية شمام. الطريقة المبتكرة التي استخدمها المهربون، حيث تم تجويف ثمار الشمام وإخفاء الحبوب بداخلها ثم إعادة تغليفها بعناية، تشير إلى مستوى التحدي الذي يواجه السلطات.

بعد الكشف عن المضبوطات، لم تتوقف الجهود عند هذا الحد. الهيئة، بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، اتخذت خطوات فورية للقبض على المتلقين المفترضين لهذه الشحنة داخل المملكة. هذا التنسيق يُظهر مدى الفاعلية والكفاءة في العمل المشترك بين الأجهزة الأمنية المختلفة، وهو ما يُعد نقطة قوة في مكافحة شبكات التهريب المعقدة.

من خلال هذه العملية، أكدت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك على موقفها الثابت والمستمر في إحكام الرقابة الجمركية والوقوف بالمرصاد أمام كل محاولات التهريب. الرسالة واضحة وصارمة: السلطات السعودية لن تتوانى عن استخدام كافة الوسائل والتقنيات المتاحة لحماية أمن المجتمع وسلامته.

تختتم الهيئة جهودها المتميزة بدعوة صادقة لكل فرد في المجتمع ليكون عينًا ساهرة في وجه التهريب، وذلك من خلال الإبلاغ عن أي نشاطات مشبوهة يمكن أن تهدد الأمن الاجتماعي والاقتصادي للمملكة. من خلال توفير قنوات تواصل متعددة، بما في ذلك رقم هاتف مخصص للبلاغات الأمنية، البريد الإلكتروني، وحتى الرقم الدولي لمن هم خارج المملكة، تؤكد الهيئة على سهولة وأهمية المشاركة الفعالة من الجميع في هذا الجهد الوطني.

يبرز هذا النجاح الكبير في مواجهة التهريب كمثال حيّ على النتائج المثمرة للتعاون بين الأجهزة الحكومية والمواطنين. فالحرب ضد التهريب ليست مسؤولية الجهات الأمنية وحدها، بل هي مسؤولية مشتركة تقع على عاتق كل فرد منا. إن التزام الجميع باليقظة والإبلاغ عن الأنشطة الغير قانونية يمكن أن يسهم بشكل كبير في حماية مجتمعنا والحفاظ على مقدرات وطننا.

close